الوزن النوعي للمواد الصلبة والسائلة

إرسال إلى صديق طباعة
تقييم المستخدمين: / 12
الأسوأالأفضل 

شدد الإسلام على محاربة الغش، وهذا ما دفع العلماء إلى التوسع في البحث بالوزن النوعي للمواد الصلبة والسائلة، بهدف اكتشاف نقاء المعادن وفيما إذا كانت مغشوشة وركزت الأبحاث بداية على المعادن النفيسة.

888

ثم توسعوا فأصبحوا يضعون الجداول للوزن النوعي لكل شيء بدءً بالمعادن الثمينة والأحجار الكريمة وانتهاءً بالمعادن الأخرى والماء والحليب والزيوت والأحماض.
كانت البداية مع دراسات الإغريق وأرخميدس ثم توسعوا في دراسة الوزن النوعي للمواد إلى حد كبير، حتى أن عباس بن فرناس المتوفي عام 884م أجرى دراسات متطورة في حساب الوزن النوعي لجسم الإنسان مقارنه مع الوزن النوعي للطيور وخصوصاً الصقور بقصد حساب حجم الجناحين اللازم صنعهما لحمل جسمه والطيران في الهواء.
وقد ابتكر الخازن ميزانا دقيقاً لوزن الأجسام في الماء والهواء على السواء، ووضع جداول للوزن النوعي لكثير من المواد وكذلك فعل البيروني ويرى الأخير أن الوزن النوعي للذهب الخالص هو 26ر19 وحسب الأرقام الحديثة 26ر19.
كذلك صنع أبو بكر الرازي ميزاناً دقيقاً سماه (الميزان الطبيعي) ووصفه في كتابه (محنة الذهب والفضة).
ووضع عبد القادر الطبري جداول للوزن النوعي لكثير من المواد المعروفة في عصره، وجاءت هذه الجداول في كتابه (عيون المسائل).

إحصائيات الموقع

زيارات اليومزيارات اليوم148
زيارات البارحةزيارات البارحة181
زيارات الأسبوعزيارات الأسبوع512
زيارات الشهرزيارات الشهر5366
جميع الزياراتجميع الزيارات341333

إستطلاع رأي

ما رأيك بخدمات الموقع ؟




النتائج

أنت في : إختراعات إسلامية الوزن النوعي للمواد الصلبة والسائلة