تأثير مستويات مختلفة من السماد الآزوتي والسماد العضوي على النشاط البيولوجي في التربة المزروعة بفول الصويا

إرسال إلى صديق طباعة

نالت المهندسة الزراعية ديمـا محمد غسان الســيد
شهادة الماجستير باختصاص التربة واستصلاح الأراضي من كلية الزراعة بجامعة البعث عن رسالتها
(تأثير مستويات مختلفة من السماد الآزوتي والسماد العضوي على النشاط البيولوجي في التربة المزروعة بفول الصويا)
بإشراف
أ.د. عبد الله العيسى أستاذ في قسم التربة واستصلاح الأراضي الزراعية مشرفاً علمياً

د. منهل الزعبي الهيئة العامة للبحوث العلمية مشرفاً مشاركاً
وفيما يلي ملخص عن رسالة الماجستير
أهداف البحث :

1. مقارنة النشاط البيولوجي للتربة وتشكل العقد البكتيرية على جذور نبات فول الصويا عند استخدام مستويات مختلفة من السماد الآزوتي والسماد العضوي كل على حده، وممزوجة مع بعضها.
2. إمكانية استبدال السماد الآزوتي الكيميائي جزئياً أو كلياً بالسماد العضوي.
3. تأثير السماد الآزوتي والسماد العضوي في إنتاجية فول الصويا ومحتوى حبوبه من البروتين.


الملخص
في تجربة حقلية أجريت على محصول فول الصويا (صنف Sb44) لموسمين زراعيين مكونة من 16 معاملة بثلاثة مكررات لكل معاملة :
شاهد (دون تسميد آزوتي أو عضوي) وأربعة مستويات من السماد الآزوتي (كغ N/هـ)(N0(0)، N1(50)، N2(100)، N3(150)) وأربعة مستويات من السماد العضوي (كغN /هـ)(O0(0)، O1(50)، O2(100)، O3(150))، والتداخل بين هذه المستويات .
مع ملاحظة أنه قد تم حساب كمية الآزوت بحيث تكون متساوية في كل من السماد الآزوتي المعدني والعضوي .
وتمت الدراسة للوقوف على بعض الخواص البيولوجية للتربة، وتقدير عدد ووزن وفعالية العقد البكتيرية المتشكلة على جذور النباتات، إلى جانب حساب إنتاجية فول الصويا .
لقد بينت النتائج ارتفاع أعداد البكتريا غير ذاتية (متباينة) التغذية عند المستوى N1 في الموسم الأول. بينما تزايدت أعداد المجاميع الفيزيولوجية للأحياء الدقيقة عند المعاملة N2 وازدادت أعداد البكتريا متباينة التغذية عند المعاملة N3 في الموسم الثاني .
وارتفعت أعداد معظم البكتريا عند ازدياد معدلات التسميد العضوي O3 O2, في الموسم الأول، كما ارتفعت أعداد معظمها في الموسم الثاني عند المعاملة O2. في حين ازدادت أعداد البكتريا غير ذاتية (متباينة) التغذية والبكتريا المحللة للفوسفات عند المعاملة N1O2، والأكتينومايسيتات عند المعاملة N3O1، والآزوتوباكتر والفطريات عند N1O3 في الموسم الأول .ارتفعت شدة تنفس التربة في المعاملة N1 والمعاملة O1 في الموسم الأول وفي المعاملات التي مزج بها السماد الآزوتي مع السماد العضوي .
كما ارتفع نشاط الفوسفاتاز في التربة في الموسم الثاني عنه في الموسم الأول في أغلب معاملات التجربة وكان نشاط الفوسفاتاز مرتفعاً في المعاملات (N3O3 و N1O1). انخفضت أعداد العقد الجذرية في كلا الموسمين عند تزايد مستويات السماد المعدني .
بينما ارتفع عدد هذه العقد ووزنها الرطب عند O3 في الموسم الأول وفي الموسم الثاني عند O1.
ازدادت إنتاجية فول الصويا في معاملات التسميد الآزوتي عند المستوى N1 في كلا الموسمين، في حين ازدادت في معاملات التسميد العضوي عند المستوى O2 في كلا الموسمين .
أما عند مزج السماد الآزوتي والسماد العضوي فقد ازدادت الإنتاجية عند المعاملة N2O3 في الموسم الأول وعند المعاملة N3O2 في الموسم الثاني ولكن ليس بفروق معنوية مقارنة مع N1 و O2.
كما بينت النتائج ارتفاع المؤشرات الإنتاجية في الموسم الثاني عنها في الموسم الأول حيث تفوق طول النبات في المعاملة .
N1O1 في الموسم الأول والمعاملة N1O2 في الموسم الثاني .
كما تفوقت المعاملة N1 والمعاملة O2 في الموسم الثاني، والمعاملة N2O1 في الموسم الأول في عدد القرون .
في حين لوحظ ارتفاع الوزن الجاف بشكل ملحوظ في المعاملة N3 والمعاملة O3 على باقي المعاملات في الموسم الأول، وكذلك الأمر عند المعاملة N2O2 في الموسم الأول وعند المعاملة N2O3 في الموسم الثاني عند دمج السماد الآزوتي مع السماد العضوي .
أعطت المعاملة N2O3 أعلى إنتاجية في الموسم الأول والمعاملة N3O2 في الموسم الثاني ولكن بفروق غير معنوية.ارتفعت نسبة البروتين بشكل معنوي عند N3 في كلا الموسمين، كما ارتفعت أيضاً عند المعاملة O3 في الموسم الثاني .
وعند دمج نوعي السماد تفوقت المعاملة N1O2 في الموسم الأول والمعاملة N1O3 في الموسم الثاني.ازداد تركيز البوتاسيوم والفوسفور عند المعاملة N2 في الموسم الأول وفي المعاملة N1 في الموسم الثاني بالنسبة للفوسفور كما ازداد تركيزهما عند المعاملة O2 في الموسم الأول وعند المعاملة O3 في الموسم الثاني بالنسبة للبوتاسيوم، وتفوقت المعاملة N1O3 معنوياً في تركيز البوتاسيوم في كلا الموسمين وفي تركيز الفوسفور في الموسم الثاني .
لم تؤد إضافة السماد الآزوتي إلى زيادة المادة العضوية في التربة في كلا الموسمين .
بينما أدت إضافة السماد العضوي بالمعدل الثالث O3 إلى زيادتها في الموسم الأول وإضافته بالمعدل الأول إلى زيادتها في الموسم الثاني، في حين ازدادت هذه المادة العضوية بشكل معنوي عند المعاملة N1O3 في كلا الموسمين.ازدادت نسبة الآزوت الكلي في التربة في الموسم الثاني عنها في الموسم الأول حيث تفوقت المعاملة N1 في نسبة الآزوت في الموسم الأول والمعاملة N2 في الموسم الثاني، كما تفوقت المعاملة ذات المعدل الثالث من السماد العضوي O3 في نسبة الآزوت في الموسم الأول والمعاملة O1 في الموسم الثاني .
وعند التداخل بين معدلات السماد الآزوتي والسماد العضوي وجد ارتفاع الآزوت عند المعاملتين N3O1,N3O3 بشكل معنوي في الموسم الأول وعند المعاملة N1O1 في الموسم الثاني.

إحصائيات الموقع

زيارات اليومزيارات اليوم85
زيارات البارحةزيارات البارحة112
زيارات الأسبوعزيارات الأسبوع497
زيارات الشهرزيارات الشهر2828
جميع الزياراتجميع الزيارات524277

إستطلاع رأي

ما رأيك بخدمات الموقع ؟




النتائج

أنت في : أخبار العلوم تأثير مستويات مختلفة من السماد الآزوتي والسماد العضوي على النشاط البيولوجي في التربة المزروعة بفول الصويا