تأثير مرور المركبات في مدينة حمص على التلوث بالرصاص في دراسة علمية لكلية الزراعة

إرسال إلى صديق طباعة
تقييم المستخدمين: / 8
الأسوأالأفضل 

أكدت المهندسة رنا أبو عبيد تجاوز تركيز الرصاص  في معظم العينات النباتية المدروسة المأخوذة  من مناطق مختلفة في مدينة حمص الحدود المسموح بها عالمياً عدة أضعاف، وبينت في بحثها الذي أعدته لنيل شهادة الماجستير في الهندسة الزراعية بإشراف الدكتور سمير شمشم الأستاذ المساعد في قسم التربة واستصلاح الأراضي بجامعة البعث أن تلك الزيادة ناجمة عن تأثير مرور المركبات في مدينة حمص، وفيما يلي ملخصاً عن الرسالة التي حملت عنوانا هو : (تأثير حركة مرور المركبات في محتوى  النبات من عنصر الرصاص في بعض مناطق مدينة حمص).

يعتبر الرصاص من أهم المعادن الثقيلة الملوثة للبيئة، فهو معدن غير ضروري فيزيولوجيا لنمو النبات كما أنه يعتبر ملوث كيميائي رئيس للبيئة و عنصر سام بشكل كبير للإنسان.


و حالياً تعتبر عوادم السيارات هي المصدر الرئيس لتلوث التربة و النبات و المياه بالرصاص ولذلك كان الهدف من البحث يتلخص في النقاط الأساسية التالية:

1. تحديد تركيز عنصر الرصاص في النبات لمواقع مختارة من مدينة حمص.
2. تحديد تركيز عنصر الرصاص في التربة للمواقع المختارة نفسها.
3. تأثير غسل هذه النباتات باستخدام محاليل غسل مختلفة على خفض تلوثها بعنصر الرصاص.
وانطلاقاً من هذه الأهداف،تم جمع 49 عينة ترابية من مناطق مختلفة من مدينة حمص من الطبقة السطحية (0  -15  cm ) كما جمعت من نفس المناطق عينات نباتية عشبية و بذلك يكون العدد الكلي للعينات النباتية و الترابية معا 98 عينة.
   تم تقسيم كل عينة نباتية إلى أربعة أجزاء :
• الجزء الأول: تم تجفيفه هوائيا من دون أي معاملة ومن ثم تم طحنه وحفظه في أكياس خاصة مع بطاقة تعريف بكل عينة.
• الجزء الثاني: تم غسل هذا الجزء بالماء العادي ومن ثم تجفيفه وطحنه وحفظه في أكياس خاصة.
• الجزء الثالث: غُسل بمحلول منظف تركيز6 % ومن ثم بالماء المقطر وبعدها تم تجفيفه وطحنه وحفظه.
• الجزء الرابع: تم غسل هذا الجزء بحمض الخل تركيز 1 % ثم بالماء المقطر وبعدها تم تجفيفه وطحنه وحفظه.
 تبين نتائج تحليل عينات التربة المدروسة أن الترب كانت خفيفة إلى متوسطة القاعدية بشكل عام حيث تراوح رقم الحموضة من  7.14 إلى 8.7.
وتراوح محتوى الترب المختارة من المادة العضوية بين 0.66 % و 14.02 %، ومن منخفضة المحتوى وحتى 62.5 % من الكربونات الكلية.
ويمكن القول أن الترب قد أظهرت تباينا ملحوظا من حيث النسج والناقلية الكهربائية و الكلس الفعال.
أما بالنسبة لمحتوى الترب من الرصاص الكلي فنلاحظ أنه تراوح بين 0.64- 74.43 ppm ، وتم استخلاصه من الترب باستخدام مزيج من حمضي الكبريت و الآزوت.
في حين أن محتوى الترب من الرصاص القابل للامتصاص فقد تراوح بين 0.077 -24.78  ppm، حيث تم استخلاصه باستخدام محلول DTPA.
كما تجاوز تركيز الرصاص في معظم العينات النباتية المدروسة الحدود المسموح بها عالمياً عدة أضعاف وكان متوسط تركيز الرصاص في النباتات التي تم جمعها من مركز المدينة (ppm 5.96)، أعلى نسبياً من تلك المتحصل عليها من النباتات التي جمعت من المخارج الرئيسية لمدينة حمص (ppm 4.31)، كما لم تبين النتائج المتحصل عليها وجود علاقات ارتباط بين محتوى الترب المدروسة من عنصرالرصاص للشكل الكلي و القابل للامتصاص مع معظم خصائص التربة .
وتؤكد نتائج الدراسة أن تركيز عنصرالرصاص في النبات كان ناجماً عن التلوث الهوائي حيث لم يتبين وجود علاقات ارتباط واضحة بين محتوى الترب من الرصاص
( للشكل الكلي و القابل للامتصاص ) مع محتوى النبات من الرصاص.
كما أدى استخدام محاليل غسيل مختلفة إلى إزالة نسبة من الرصاص وكانت مساوية 24.23% للمعاملة بالماء المقطر ، و33.63 % للمعاملة باستخدام المحلول المنظف، و37.64 % باستخدام حمض الخل بالنسبة للعينات المدروسة داخل المدينة، كما أدى استخدام محاليل الغسل المختلفة إلى إزالة نسبة من الرصاص وكانت مساوية 20% للمعاملة بالماء المقطر، و28% للمعاملة بالمحلول المنظف، و32.6 % باستخدام حمض الخل بالنسبة للعينات المدروسة خارج المدينة.

إحصائيات الموقع

زيارات اليومزيارات اليوم82
زيارات البارحةزيارات البارحة112
زيارات الأسبوعزيارات الأسبوع494
زيارات الشهرزيارات الشهر2825
جميع الزياراتجميع الزيارات524274

إستطلاع رأي

ما رأيك بخدمات الموقع ؟




النتائج

أنت في : أخبار العلوم تأثير مرور المركبات في مدينة حمص على التلوث بالرصاص في دراسة علمية لكلية الزراعة