مفاهيم خاطئة للإختراع

إرسال إلى صديق طباعة

مفاهيم خاطئة للاختراع


ينظر معظم الناس على أن الاختراع هو حدث علمي كبير، كاختراع أديسون للمصباح، أو أنه نتاج جامعات ومراكز بحث عالمية، أو نتيجة أبحاث شركات كبرى، ...الخ ما هناك من مفاهيم خاطئة حول الاختراع مع أن شروطه واضحة وبسيطة (الجدة، الابتكارية، قابلية التصنيع) "أنظر براءات الاختراع .. مفاهيم أساسية".


وبلغة الإحصائيات نجد أن هناك حوالي 750 ألف براءة اختراع ممنوحة سنوياً، قد يكون جزء منها عبارة عن تحسينات لا ترقى لتكون براءة اختراع، وهي عبارة عن شهادات منفعة وبعضها الآخر عبارة عن براءة اختراع سجلت في أكثر من بلد، إلا أن الواقع يقول إن الاختراعات المسجلة سنوياً تشمل كل شيء في حياة الإنسان من أبسط الأشياء  (الدبوس وشفرة الحلاقة وطريقة فتح المعلبات المعدنية "كعلب الطون والسردين والمرتديلا والمشروبات الغازية .." ) إلى أعقد الأشياء مثل (الاختراعات الفيزيائية المعقدة والصواريخ والحواسيب المتقدمة)، إلا أن هذا لا يمنع أن نفكر باختراعات بسيطة سهلة التطبيق والتسويق والابتعاد عن الاختراعات المعقدة التي تحتاج إلى دراسات علمية معقدة للبرهنة عليها كالاختراعات الطبية والصيدلانية وبعض الأجهزة المعقدة كأجهزة التنبؤ بالزلازل مثلاً.
كما أن هناك مقولات سائدة تحبط الهمم كالمقولة التي تفترض أنه من المفروض أن يسبقك أحد لهذا الاختراع وإنه لو كان عملك صحيحاً فلماذا ترك لك إنجازه وحسب المثل العامي (كان غيرك أشطر؟!).
وهنك مقولات تفترض أن المخترع شخص خارق للطبيعة، أو يجب أن يكون المخترع جامعياً وذو اختصاص علمي، وهذا غير صحيح لأن الاختراع هو حل لمشكلة، تلبية لحاجة، ألم يقال الحاجة أم الاختراع.
وهناك من يعتقد أن الاختراع مكلف جداً وهذه المقولة غير صحيحة لأن التكاليف تتوقف على نوعية الحماية هل هي حماية وطنية أو دولية وبأي دول تحمي اختراعك، وتتوقف على نوعية الاختراع ومدى تعقيده لأنك إن أردت حماية اختراعك خارج بلدك فسيتطلب منك ذلك ترجمة وثائق الاختراع وستكلف تلك الترجمة حسب درجة تعقيد الاختراع التقنية وحسب اللغة التي تترجم إليها، وعادة ما تكون رسوم الحماية متصاعدة حسب عدد السنوات التي تحمي بها اختراعك.
كما تتوقف التكاليف أيضاً على رغبتك بتسجيل اختراعك بنفسك أو من خلال وكيل تسجيل البراءات وطبعاً فإن أجرة الوكيل هي عبء إضافي يقع على المخترع لكن عادة ما ينصح باعتماد وكيل تسجيل لأنه أقدر من المخترع قليل الخبرة على صياغة طلب الحماية القانونية بشكل أفضل.
من هنا نجد أن التكاليف عادة ما تكون بسيطة في حال كان الاختراع بسيطاً لأنك ستدفع فقط تكاليف رسوم الحماية الرسمية دون أعباء إضافية، وحتى لو تحملت تكاليف وأعباء كبيرة فإن العائد من استثمار الاختراع كبير.
ومن المفاهيم الخاطئة مفهوم مكان الحماية، فيعتقد أن براءة الاختراع تحمي في جميع أنحاء العالم وهذا المفهوم خاطئ لأنها براءة وطنية تحمي فقط داخل حدود الدولة التي أعطت براءة الاختراع، ولو رغب أحدهم في حماية اختراعه في بلدان أخرى من البلدان الموقعة على اتفاقية باريس فعليه أن يودع طلباً للحماية خلال فترة اثني عشر شهراً من تاريخ إيداع طلب الحماية الأول ويحدد فيه الدول التي يرغب بحماية اختراعه فيها.

 

إحصائيات الموقع

زيارات اليومزيارات اليوم121
زيارات البارحةزيارات البارحة117
زيارات الأسبوعزيارات الأسبوع693
زيارات الشهرزيارات الشهر3672
جميع الزياراتجميع الزيارات510399

إستطلاع رأي

ما رأيك بخدمات الموقع ؟




النتائج

أنت في : الملكية الفكرية الإختراع مفاهيم خاطئة للإختراع