أبسط الاختراعات في معرض كيوي 2010

إرسال إلى صديق طباعة
تقييم المستخدمين: / 79
الأسوأالأفضل 


يعتقد الكثيرون أن المخترع هو إنسان خارج حدود المألوف، وأن الاختراع يحتاج لشهادات عالية ومخابر بحثية متطورة، ونحن إن لن ننكر هذا الحديث إلا أننا لا نوافقه بالمجمل، فالمخترع إنسان عادي استطاع الاستفادة من الإمكانات الممنوحة من خالقه، فحفز عقله، وفكر، واستطاع الوصول إلى (فكرة جديدة غير مسبوقة قابلة للتطبيق ذات فائدة للناس)، وهذه الشروط الثلاثة هي التي تحدد تعريف الاختراع، حسب الباحث نزار فريسان رئيس فريق علم الاختراع في سورية صاحب كتاب (علم الاختراع والتطوير)، الفريق الذي أخذ على عاتقه مهمة تدريب شباب جامعيين من طلبة الدراسات العليا على تحويل الأبحاث العلمية النظرية إلى اختراعات.


ويضيف الباحث فريسان (معظم ما نستعمله في حياتنا من أدوات بسيطة هو اختراع)، وقد تكون (على بساطتها ذات فائدة كبيرة لحياة الناس) وذات (جدوى اقتصادية كبيرة)، ويؤكد فرسان (الغرب أتقن اقتصاد المعرفة، فابتكر وما يزال يبتكر ما هو مفيد للناس ويبيع الأفكار لدول أخرى أقل تطوراً منه لتقوم بتصنيعها وتصديرها إلينا) وهنا يضيف فريسان( يكون هامش الربح الكبير للغرب صاحب الفكرة، ونكون مستهلكين فقط دون أن يكون لنا دور في توليد الأفكار أو تصنيعها).
ويعطي الأستاذ فريسان مثالاً عن اختراعات بسيطة حقق أصحابها الملايين من خلالها فـ (طريقة فتح علبة المشروبات الغازية المعدنية "كالبسبسي كولا والكوكا كولا وغيرها" هي اختراع، بيعت حقوق استخدامه لكثير من الشركات وجنى صاحبها الملايين، وماكينة حلاقة الذقن بالأصل فكرة رجل بسيط فقير، كسر موس حلاقة الذقن الخاص به فقام ـ لفقره ـ بثقب شفرة الحلاقة ووضع داخلها سيخ معدني واستخدمها في حلاقة ذقنه، فقامت شركة "جيليت تو" بشراء هذا الاختراع منه عندما هم بتسجيله على اسمه في مكتب براءات الاختراع).
أنطلق من هنا لأتحدث عن بعض أبسط وأطرف الاختراعات التي شاهدتها في معرض كوريا العالمي للمخترعات الذي أقيم في سيؤول عاصمة كوريا الجنوبية وهي جميعاً تعود لمخترعات كوريات جنوبيات.

هل تلاقي صعوبة بخلع جزمتك بسهولة؟ الحل اختراع مقدم من Jeon Minyoung من كوريا الجنوبية يساعدك على ذلك، فهو عبارة عن عصا طويلة ومقبض لتمسك بها وفي طرفها الأخر "كماشة" لتسعدك على خلع حذائك، قد يسخر البعض من هذا الاختراع، لكن واقع الحياة يقول إن هناك صعوبة لدى كثير من الناس في خلع الجزمة الطولية، كما كان هناك صعوبة في لبس الحذاء فتم إيجاد الأداة التي تساعدك في لبس حذائك، والتي تسمى عندنا في سورية (كرته) .

طرافة ومتعة الاختراع عندما تكون بساطته وسهولته تحقق رفاهية زائدة للناس، كالاختراع الذي قدمته Lee Hee Kyung وهو موجه من الذين ملوا من عصر أنبوبة معجون الأسنان على الفرشاة، فهو يتيح لهم وضع الأنبوبة في وضع عامودي مع الأرض ومن ثم تدخل الفرشاة في مكان مخصص لها ليقوم هذا الاختراع بوضع المعجون فوق فرشاة الأسنان .

كما قدمت Yeo Jin Sook اختراعها الذي يساعدك على التخلص من مشكلة إيجاد مكان لتعليق مظلتك، فهي قدمت خزانة خاصة لمضلات العائلة كلها عبارة عن صندوق مبطن فيه فتحات تضع داخلها المظلة بعد إغلاقها طبعاً، والمادة المبطن بها الصندوق تمتص ماء المطر الموجود على المظلة .
وقدمت Kwon Woo Hyun أداة لتساعدك على إيقاف الهدر بمياه الشرب فمعظمنا شاهد صنبور الماء الذي يعمل على الأشعة فعندما تضع يديك أسفل الصنبور تأتي المياه فتغسل يديك وعندما تبتعد عن الصنبور تتوقف المياه، لكن المخترعة اعتمدت هنا أسلوبا أكثر بساطة، إذ عمدت إلى وضع سدادة مطاطية في فتحة نزول الماء من الصنبور ولها زائدة طويلة على شكل ذراع تمتد أسفلها فإذا ما وضعت يديك تحتها دفعت بالسدادة المطاطية جانباً لينزل الماء وعندما تبعد يديك عن الصنبور تعود السدادة مكانها فتتوقف المياه من الخروج .

ولمن لديه أطفال صغار متعبين فقد اخترعت Young Ho Jeong طريقة جديدة لجعل الطفل منشغلاً طوال الوقت في عربته دون إزعاج، فقد قامت بربط خيط من يد الطفل إلى مجموعة ألعاب مربوطة مع بعضها علقت فوق رأس الطفل، فعندما يحرك الطفل يده تقوم الألعاب الموجودة فوق رأسه بالتحرك، فتشغل الطفل الذي يقوم بمراقبتها، وبهذا ينتهي عصر الإزعاج الذي كان يسبب أطفالنا قبل تمكنهم من السير، ويبقى أن نبحث عن اختراع جديد للإلهاء الطفل وإيقاف الإزعاج الذي يسببه عندما يتعلم المشي .

المشاركتين العربيتين الوحيدتين في المعرض كانتا مشاركتين مشرفتين للعرب، الأولى للمهندسة فكرات المهدي من جامعة البعث في سوريا ـ ماجستير في الهندسة الإنشائية الزلزالية ـ وحازت على الميدالية الذهبية في المعرض وعلى شهادة تقدير مقدمة من أصل ثلاث شهادات تقدير من مديرية حماية الملكية في دولة مقدونيا للمشاركين في المعرض كجائزة خاصة، وحازت الدكتورة هبة الرحمن أحمد من المركز القومي لبحوث الإسكان والبناء في مصر على ثلاث ميداليات فضية عن اختراعاتها المشاركة بها في المسابقة .
المعرض الذي كان تنظيمه وأناقته لافته للنظر شارك فيه 250 اخترع منها 120 من كوريا الجنوبية و130 يتوزعون على 28 دولة كما شارك فيه 112 شركة. نشرت في مجلة البيئة و التنمية اللبنانية

 

إحصائيات الموقع

زيارات اليومزيارات اليوم104
زيارات البارحةزيارات البارحة182
زيارات الأسبوعزيارات الأسبوع286
زيارات الشهرزيارات الشهر2617
جميع الزياراتجميع الزيارات524066

إستطلاع رأي

ما رأيك بخدمات الموقع ؟




النتائج

أنت في : الحاجة والاختراع أبسط الاختراعات في معرض كيوي 2010