المؤشرات الجغرافية

إرسال إلى صديق طباعة
تقييم المستخدمين: / 1
الأسوأالأفضل 

المؤشرات الجغرافية

المؤشرات الجغرافية هي علامة تجارية، تشير إلى أن السلعة الموضوعة عليها، ذات منشأ جغرافي معين، ولها من الصفات أو الميزات أو الشهرة ما يشير إلى تلك المنطقة الجغرافية أساساً، كأن نقول سيجار هافانا.

وتحمى المؤشرات الجغرافية بموجب المعاهدات الدولية والقوانين الوطنية، وخصوصاً اتفاقية باريس بشأن حماية الملكية الصناعية، واتفاق لشبونة بشأن حماية تسميات المنشأ، وتسجيلها الدولي.
وتدير المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الوايبو) المعاهدات الدولية التي تتعلق بحماية البيانات الجغرافية، وهناك ضمن المنظمة لجنة متخصصة مكونة من ممثلي الدول الأعضاء والمنظمات المهتمة بالموضوع (اللجنة الدائمة المعنية بقانون العلامات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية والبيانات الجغرافية )، مهمتها مهمة هذه اللجنة  استكشاف سبلاً جديدة لـ (تحسين الحماية الدولية للبيانات الجغرافية) (اللجنة الدائمة المعنية بقانون العلامات التجارية والرسوم والنماذج الصناعية والبيانات الجغرافية المكونة من ممثلي الدول الأعضاء والمنظمات المهتمة بالموضوع).
إضافة للمعاهدات الدولية المتعلقة بشكل مباشر بالعلامات التجارية، هناك عدد من المعاهدات تتناول العلامات الجغرافية بشكل جزئي كـ (اتفاق تريبس) الذي تناول في مواده من 22 إلى 24 الحماية الدولية للبيانات الجغرافية في إطار منظمة التجارة العالمية.
حماية الاصلي:
مما سبق نرى أن المؤشر الجغرافي يشير إلى مكان أو منطقة إنتاج السلعة، أي أنه من الضروري أن يكون هناك رابط ما بين صفات وسمعة المنتج وبين مكان إنتاجها، وهذه الإشارة (المؤشر الجغرافي)، توضح للمستهلك منشأ السلعة وجودتها.
هذه الصفات التي تعزى تربط بين السلعة و منطقة إنتاجها السلعة وبين السلعة نفسها، وتضيف إليها صفات جودة معينة، ولديها سمعة عطرة، يجب حمايتها كي لا يقوم البعض بالإساءة إليها الى السلعة , ويكون ذلك  من خلال الغش في التجارة،وتقليد المنتج الاصلى لتضليل المشترى  فيضر بالسلعة، وبسمعتها، ويضر بالمنتج الشرعي لها، فهو يضلل المشتري ويوهمه بأنه يشتري منتجاً أصلياً بينما هو في الواقع يشتري منتجاً مقلداً، مما يسيء للمنتج الأصلي، ولسمعته، ولأسواقه التجارية، فمثلاً ويمكن الإيشارة هنا إلى سويسرا للدلالة على الجودة والدقة في المنتجات وخصوصاً الساعات.
تتنوع المنتجات التي تنتفع بالمؤشرات الجغرافية، وأشهرها هي المنتجات الزراعية، لأنها تتعلق بطبيعة الأرض والمناخ وغيرها من العوامل الطبيعية، مما يعطيها صفات جودة متميزة، قد لا تتوفر بغيرها من المنتجات المزروعة في بلدان أخرى، كزيت الزيتون المنتج في مقاطعة توسكانا الإيطالية أو اسم جبنة روكفور الفرنسية.
هناك العديد من المنتجات الأخرى التي تنتفع بالمؤشرات الجغرافية  وهي لا تقتصر فقط على المنتجات الزراعية، وإنما تمتد لتشمل أنواعاً أخرى من المنتجات المشهورة،مثل بعض المنتجات الشهيرة  كالسجاد (العجمي) الايراني، والزجاج البوهيمي نسبة لمنطقة بوهيميا في جمهورية التشيك، والحرير الدمشقي (الدامسكو) وخشب سورنتو المطعم بالصدف والعاج، ورخام كارار ، ومرمر فولتيرا ...الخ.
ضرورة التسجيل:
بعكس العلامة التجارية الفردية، لا يوجد في المؤشر الجغرافي حق اولوية في الاستخدام، إذ أن لصاحب العلامة التجارية الحق في إثبات استعماله لعلامة تجارية معينة قبل منافسيه، وبالتالي تسجيلها ومنع غيره من استعمالها، أما المؤشر الجغرافي فلا يحمي اسم المنطقة من إنتاج سلع تحمل اسمها إذا لم يكن مسجلاً، فمثلاً ماء العطر (كولونيا) يشير إلى إقليم كولونيا، ورغم ذلك أصبح الاسم شائعاً ومستخدماً في التعبير عن السلعة، إلا أن عدم حماية الاسم الأصلي بتسجيله كمؤشر جغرافي، أتاح للجميع (منتجين أصليين وغير أصليين) إنتاج هذه السلعة، كما أن عدم حمايتهم للاسم لم يتح للمنتجين الأصليين والشرعيين إعادة حماية الاسم بعد انتشاره، كذلك أصبح خردل (بيجون) يشير لنوعية خردل معينة دون أن يكون حصراً على المنتجين من مدينة ديجون الفرنسية، لذلك نجد من الضروري إعادة التذكير بتسجيل البيان الجغرافي كحي يتم حماية السلع المنتجة تحت هذه العلامة التجارية الجماعية.
من خلال الاستعراض السابق نجد أن المؤشر الجغرافي علامة تجارية جماعية تستعمل للإشارة  إلى مكان إنتاج السلعة، وتضيف إليها من صفات الجودة التي ترتبط بشهرة المكان، وقد يستعمله جميع المنتجين الذين ينتجون سلعهم في تلك المنطقة، وتكون عادة مشتقة من اسم المكان. أما العلامة التجارية الفردية فهي إشارة تستعملها الشركة لتمييز سلعها وخدماتها عن غيرها من الشركات، وتعطي صاحب الشركة فقط الحق في استعمال هذه العلامة، وقد تكون العلامة مشتقة من اسم صاحب الشركة أو أي اسم أو كلمة أخرى يختارها صاحب الشركة لتكون علامة تجارية تميز منتجاته عن منافسيه.
إن حماية العلامات الجماعية ليست مجرد وسيلة للدفاع عن المخلفات التاريخية والتقليدية والثقافية للبلدان المعنية، إنما هي ضرورة تجارية أيضاً للشركات الصغيرة والمتوسطة، فمن خلال البيان الجغرافي، فإنها تتعاون وتتعاضد معاً، كي تجد لها موضع قدم في أسواق العالم المختلفة.

إحصائيات الموقع

زيارات اليومزيارات اليوم231
زيارات البارحةزيارات البارحة123
زيارات الأسبوعزيارات الأسبوع599
زيارات الشهرزيارات الشهر1957
جميع الزياراتجميع الزيارات518111

إستطلاع رأي

ما رأيك بخدمات الموقع ؟




النتائج

أنت في : الملكية الفكرية العلامات التجارية المؤشرات الجغرافية