الفلك والمسلمون

إرسال إلى صديق طباعة
تقييم المستخدمين: / 0
الأسوأالأفضل 
منذ أكثر من ألف سنة كان الفلك محور اهتمام علماء المسلمين أيضاً ، 141
وتعد الإنجازات التي حققها المسلمون في هذا المجال أساسا للتطور الذي طرأ بعد ذلك على هذا العلم في أوروبا ،
وعلى الرغم من أن البولندي كوبرنيكوس هو مؤسس علم الفلك الحديث، فقد أثبت المؤرخون حديثاً أن معظم نظرياته اعتمدت على نظريات العالمين العربيين نصير الدين الطوسي وابن الشاطر ،
حيث إن نظرية الكواكب والنماذج لابن الشاطر مطابقة تماماً لتلك التي أعدها كوبرنيكوس بعده بأكثر من قرن،مما أثار الجدل حول كيفية حصول كوبرنيكوس على تلك المعلومات ،
وقد أطلق مؤرخو علم الفلك على الفترة الزمنية من القرن الثامن إلى القرن الرابع عشر الميلادي اسم " الحقبة الإسلامية "،
وذلك لأن أغلب الدراسات المتعلقة بالنجوم في هذه الفترة كانت تتم في العالم الإسلامي.



إحصائيات الموقع

زيارات اليومزيارات اليوم103
زيارات البارحةزيارات البارحة182
زيارات الأسبوعزيارات الأسبوع285
زيارات الشهرزيارات الشهر2616
جميع الزياراتجميع الزيارات524065

إستطلاع رأي

ما رأيك بخدمات الموقع ؟




النتائج

أنت في : إختراعات إسلامية الفلك والمسلمون