يعتقد منشئو هذا الموقع بأن الحضارة عبارة عن فعل تراكمي ينهل من حضارات الشعوب التي سبقته، وينقل معارفه إلى الحضارة التي تليه، لذا فالحضارة ليست حكراً على عرق معين أو مجموعة بشرية أو أثنية بعينها، وإنما هي نتاج جهد متكامل لشعوب الأرض .
هذا النتاج سعى أولاً وأخيراً لخدمة الإنسان والرقي به، وإن كنا نرى في هذه الأيام تصاعد نبرة الحقد والتطرف والكراهية، فلئن بعض أصحاب المصالح الضيقة ـ وهم موجودون في كل زمان ومكان ـ نسوا بأن وجودنا في الأرض مؤقت وبأن أفضل البشر هم من يسعى لتقديم أفضل الخدمات لأخوانهم من البشر الآخرين بغض النظر عن انتماءهم العرقي أو العقائدي، البعض ممن اعتقد بنظرية التطور، جعل من نفسه قيمة عليا وجعل من الآخرين غوغاء يستحقون أن يعملوا خدماً لديه هذا إن تنازل وسمح لهم أن يرتقوا من مرتبة العبد إلى مرتبة الخادم .
أما من يؤمن بأن جميع البشر يعودون بأصولهم إلى أب واحد وأم واحدة (آدم وحواء) فيجب أن ينتبهوا لمحاولات بث الكراهية بين الشعوب .
وهنا ننشر هذه الاختراعات لنذكر بدور الحضارة العربية أولاً ثم العربية الإسلامية بعد انتشار دين الإسلام في دول الوطن العربي (العراق وبلاد الشام وشمال أفريقيا) وتحررها من الاستعمار البيزنطي والفارسي في ركب الحضارة العالمية.

إبن الشاطر
قدم لنا الصديق والزميل خالد عواد الأحمد الصحفي المخضرم مادة مميزة حول الفلكي الدمشقي ابن الشاطر كهدية بمناسبة اطلاق موقعنا وربة منه بدعم موقعنا .
المادة مكتوبة على شكل حوار شيق،

لتحميل الملف انقر هنا

المئذنة

إرسال إلى صديق طباعة
تقييم المستخدمين: / 13
الأسوأالأفضل 

المئذنة

بقلم: م.مازن طيارة

كان انتشار الدين الإسلامي السريع في البلاد العربية المجاورة للجزيرة العربية قد خلق تحديات جديدة أمام الخلفاء والولاة، ومن هذه التحديات كان كيفية إبلاغ الناس إلى الصلاة، فقد كانت الدعوة إلى الصلاة عن طريق الأذان تتم بصعود المؤذن إلى سفح الجبل المجاور للمدينة، أو عن طريق الصعود لسطح المسجد، إضافة إلى أن ارتفاع المساكن كان قليلا بحيث لا يؤدي لإعاقة صوت المؤذن .

الانبيق

إرسال إلى صديق طباعة
تقييم المستخدمين: / 14
الأسوأالأفضل 

الانبيق

بقلم: م.مازن طيارة

كانت الكيمياء أحد العلوم الأساسية التي اشتهر بها العرب والمسلمون، ولأجل ذلك صنع العلماء عدة أدوات لتساعدهم في أبحاثهم. من هذه الأدوات التي اخترعت جهاز الانبيق الذي اخترعه العالم جابر بن حيان في عام 800 م .

التكييف والتبريد في الحضارة الإسلامية (الملاقف)

إرسال إلى صديق طباعة
تقييم المستخدمين: / 13
الأسوأالأفضل 

التكييف والتبريد في الحضارة الإسلامية
(الملاقف)

بقلم: م.مازن طيارة
يعتبر استخدام الملاقف لتهوية وتبريد المنازل، اختراعاً عبقرياً، فرضته حاجة المعماريين لتكييف الأبنية، وتخفف تأثير الطبيعة القاسية الحارة في المناطق العربية الإسلامية على ساكنيها، ولا يعرف تاريخ محدد أو أول من عمل بها، لكن وما إن بزغ العصر العباسي، حتى انتشرت هذه الطريقة في البناء بشكل كبير، خصوصاً في المستشفيات.
ما هو الملقف؟

إختراعات إسلامية

إرسال إلى صديق طباعة
تقييم المستخدمين: / 1
الأسوأالأفضل 

يعتقد منشئو هذا الموقع بأن الحضارة عبارة عن فعل تراكمي ينهل من حضارات الشعوب التي سبقته، وينقل معارفه إلى الحضارة التي تليه، لذا فالحضارة ليست حكراً على عرق معين أو مجموعة بشرية أو أثنية بعينها، وإنما هي نتاج جهد متكامل لشعوب الأرض .
هذا النتاج سعى أولاً وأخيراً لخدمة الإنسان والرقي به، وإن كنا نرى في هذه الأيام تصاعد نبرة الحقد والتطرف والكراهية، فلئن بعض أصحاب المصالح الضيقة ـ وهم موجودون في كل زمان ومكان ـ نسوا بأن وجودنا في الأرض مؤقت وبأن أفضل البشر هم من يسعى لتقديم أفضل الخدمات لأخوانهم من البشر الآخرين بغض النظر عن انتماءهم العرقي أو العقائدي، البعض ممن اعتقد بنظرية التطور، جعل من نفسه قيمة عليا وجعل من الآخرين غوغاء يستحقون أن يعملوا خدماً لديه هذا إن تنازل وسمح لهم أن يرتقوا من مرتبة العبد إلى مرتبة الخادم .
أما من يؤمن بأن جميع البشر يعودون بأصولهم إلى أب واحد وأم واحدة (آدم وحواء) فيجب أن ينتبهوا لمحاولات بث الكراهية بين الشعوب .
وهنا ننشر هذه الاختراعات لنذكر بدور الحضارة العربية أولاً ثم العربية الإسلامية بعد انتشار دين الإسلام في دول الوطن العربي (العراق وبلاد الشام وشمال أفريقيا) وتحررها من الاستعمار البيزنطي والفارسي في ركب الحضارة العالمية.

إبن الشاطر
قدم لنا الصديق والزميل خالد عواد الأحمد الصحفي المخضرم مادة مميزة حول الفلكي الدمشقي ابن الشاطر كهدية بمناسبة اطلاق موقعنا وربة منه بدعم موقعنا .
المادة مكتوبة على شكل حوار شيق،

لتحميل الملف انقر هنا

الوزن النوعي للمواد الصلبة والسائلة

إرسال إلى صديق طباعة
تقييم المستخدمين: / 28
الأسوأالأفضل 

شدد الإسلام على محاربة الغش، وهذا ما دفع العلماء إلى التوسع في البحث بالوزن النوعي للمواد الصلبة والسائلة، بهدف اكتشاف نقاء المعادن وفيما إذا كانت مغشوشة وركزت الأبحاث بداية على المعادن النفيسة.

888

ثم توسعوا فأصبحوا يضعون الجداول للوزن النوعي لكل شيء بدءً بالمعادن الثمينة والأحجار الكريمة وانتهاءً بالمعادن الأخرى والماء والحليب والزيوت والأحماض.
كانت البداية مع دراسات الإغريق وأرخميدس ثم توسعوا في دراسة الوزن النوعي للمواد إلى حد كبير، حتى أن عباس بن فرناس المتوفي عام 884م أجرى دراسات متطورة في حساب الوزن النوعي لجسم الإنسان مقارنه مع الوزن النوعي للطيور وخصوصاً الصقور بقصد حساب حجم الجناحين اللازم صنعهما لحمل جسمه والطيران في الهواء.
وقد ابتكر الخازن ميزانا دقيقاً لوزن الأجسام في الماء والهواء على السواء، ووضع جداول للوزن النوعي لكثير من المواد وكذلك فعل البيروني ويرى الأخير أن الوزن النوعي للذهب الخالص هو 26ر19 وحسب الأرقام الحديثة 26ر19.
كذلك صنع أبو بكر الرازي ميزاناً دقيقاً سماه (الميزان الطبيعي) ووصفه في كتابه (محنة الذهب والفضة).
ووضع عبد القادر الطبري جداول للوزن النوعي لكثير من المواد المعروفة في عصره، وجاءت هذه الجداول في كتابه (عيون المسائل).

إحصائيات الموقع

زيارات اليومزيارات اليوم121
زيارات البارحةزيارات البارحة117
زيارات الأسبوعزيارات الأسبوع693
زيارات الشهرزيارات الشهر3672
جميع الزياراتجميع الزيارات510399

إستطلاع رأي

ما رأيك بخدمات الموقع ؟




النتائج

أنت في : إختراعات إسلامية